حسّن حياتك

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

كتاب قرأته فأعجبت بكلماته وأفكاره فأحببت أن تستفيدو منه مثل ما أستفدت ..

وأليكم بعضا من مقتطفاته ..

من أنت

لتعرف من أنت وماذا تريد هناك طريقه رائعه وهي أن تكتب الأشخاص الذين تريدأن تكون حياتك كحياتهم أو مشابهه لهم,وقلت أشخاس وليس شخص واحد لكي تكون شخصيتك خليط منهم لتكون مميزا ولست نسخه من شخص .

اكتب أسماءهم واكتب أسرار كل شخص منهم بعدها لخص أسرارهم على شكل نصائح تتبعها في حياتك , وهؤلاء الأشخاص أحياء أو أموات المهم أن تعجب بهم.

إذا أردت أن يكون لك صوت جميل بالقرآن قلد القراء الذين تحبهم وعندما تقلد أكثر من قارئ سيظهر لك خليط هؤلاء المشايخ الذين تحبهم وسيظهر صوتك مميز.

 

فكره جديده

فكرة جديده وقديمه بنفس الوقت وهي فكرة الإمام أبو حنيفة وقد ذكرها الإمام ابن الجوزي في كتابه(صيد الخاطر) فالفكره تتلخص في أنك تبدأ حياتك بالعلم والتعلم وتتفرغ له ثم بعدها تطلب الرزق وتركز عليه ثم بعدها تنشغل بالزوجه والأبناء وتركز عليهم .

ماذا لو تزوجت أولا؟ إنك بذلك تعمل وتتعلم وتنشغل بزوجتك ولن تركز على شئ , وعندما تطلب  الرزق قبل طلب العلم,فإنك ستنشغل عن العلم والتعلم لكن إذا بذأت بالعلم ثم العمل ثم الزواج فستنظم حياتك وتحقق رغباتك وتشبعها.

أدعوك للتفكير في هذه القناعة فإذا صلحت لك فاعمل بها وإن لم تصلح فدعها لحال سبيلها.

 

اقبل نفسك

تأتيك أوقات تخاف من أن لاتكون مقبولا ..تخاف أن ترفض وينبذك الآخرون.

إنك محق ولكن فكرتك ليست بهذه الضخامه ..الناس تعذر وتسامح ..وإن أخطأت فاذهب واعتذر فسيسامحونك وإن لم يسامحوك فقل لهم أنك تحاول بقدر المستطاع أن ترضيهم ..وإن لم يرضوا فقد بذلت كل ما في وسعك وأرضيت ضميرك وقلبك..

دائما اعمل الشئ الصحيح واعمل ما تمليه عليه مبادؤك وما يرتضيه ضميرك ..ابتسم ..اعمل بهدوء..اقبل الحياه..واجه الصعاب..أصلح نفسك من الداخل ..تواصل مع الآخرين وعاملهم بلطف ..وستجني أحلى الثمار وأحلى القطف..

نعمه لا نقمه

الآلام الجسديه أو النفسيه فرصه لا وبالا..نعمه لانقمه..وتكون نقمه ووبالا علينا عندما نهملها ونهمل الرسالة التي أتت من أجلها ..وكذالك عندما نتجاهلها فهي تكبت ولا تحل بل ستظهر بشكل أكبر ..في يوم من الأيام ..فعليك بأن تقضي على الوحش وهو صغير ..حاور ألمك وصادقة وتعلم منه ..استفد من الأجر في أوقات الشدة ..اجعله يقربك من الله حيث تدعوا الله وتتذلل إليه ..اجعلها فرصه لتداوي هذا الجرح وجروح الماضي ..اجعله فرصه للعمل وللإنجاز وإنجاز المهام المؤجله ..اجعلها فرصة للعنايه بالنفس وإعطاءها الأولويه والأهميه القصوى..اجعلها فرصه للتأمل في الحياة والتفكير بحياتك .

هذه كانت بعض من كتاب حسن حياتك  للمؤلف عبدالله العثمان

.لايغركم صغر حجمه لأن مابداخله أكثر بكثير مما تتوقعون ..